الخميس، 2 أبريل 2009

أزمة ثقة ..!

للوهلة الأولى .. تشعر أن هؤلاء الناس جميعاً يعرفوك جيداً .. و تماماً ..
و في إحدى رواياتي _ طيب الله ثراي _ تمام التمام !

الكل يناديك : " حياك الله دكتور " ..
على الرغم من أنهم لم يتأكدوا من ( دكترتي ) فعلاً ..


هم فقط سمعوا ممن سمعوا منه أنني أدرس في كلية الطب ..

و قد سمعوا سابقاً ممن روى لهم بسندٍ صحيح أصح من الصحيح أن من يتخرج من هذه الكلية .. يصبح طبيباً ..
و قد روي لهم أيضاً أن الطبيب .. يجوز أن يطلق عليه لقب الـ ( الدكتور ) احتياطاً للوجوب .. أو وجوباً للاحتياط !

إذاً فهم احترموني .. و قدروني و قدسوني مع أني لا أحب المبالغة .. لمجرد أنهم علموا أنني في الطب !
مع أنهم لم يسألوا عني في سجلات الكلية ..
ولا حضروا لقاعة الدراسة ليتأكدوا تماماً من أني أدرس التشريح و باقي مستلزمات الهم لأكون طبيباً ..

إذاً ..
فالعلاقة علاقة ثقة ..!

نحن نثق أنك ستتخرج يوماً ما طبيباً .. و لأنك ستكون يوماً ما ( دكتوراً ) فإنك الآن ( دكتور ) مع وقف التنفيذ ..
و يجوز على رأي من استفتيناه أن يقال لك ( دكتور ) .. !

هكذا تسير حياتنا ..
نحن نثق أن أولادنا الآن في المدرسة ..
و نثق تماماً أن الأستاذ أحمد يشرح لهم الآن .. ولا ندري مالذي يشرحه .. لكنه على الأقل .. يشرح !

نحن نثق في أن الوزير الفلاني يستحق أن يكون وزيراً ..
فهو لو لم يكن يستحق أن يكون وزيراً لما كان وزيراً الآن !

و نثق في أن التعديل الوزاري الذي جرى قبل قليل .. كان بناءً على طلب الوزراء .. كما تقول القناة الأولى ..
و لا أحد يكذِّب القناة الأولى .. ولا سليمان العيسى ..!

كلنا نثق أن الرياضة بألف خير .. فهكذا يصرح المسؤلون ..
و كلنا نثق أن اقتصادنا بألف ألف خير .. فنحن بلد الحرمين .. و كأن الله لن يغضب على حفر الباطن لأنها تنتمي لدولة سياسية تحتضن بين حدودها الحرمين الشرفين ..

كلنا نثق في أن العم قوقل يخدمنا بـ ( بلاش ) ..

كلنا نثق أن انحطاط شبابنا .. و انحطاط أمتنا العربية القومية المقدسة سببه مؤامرة غربية أمريكية صهيونية ..
لأن المفتي يقول كذلك ..
و هل من احد يستطيع أن يقول للمفتي : خطأ !

كلنا نثق تماماً أن الـشيعة خرجوا من الملة ..
لأن الشيخ الـعودة يقول كذلك ..
و حجر زاويته لا يكذب ..!


نحن نتعامل بثقة مع كل شيء .. لأننا لا نريد أن تكون لدينا أزمة ثقة التي يقولون عنها في البرامج التلفزيونية ..
و نعرف أننا علينا أن نثق .. لأن الثقة هذه في كل شيء تجنبنا خطر اكتشاف الحقائق البشعة جداً ..
تجنبنا اكتشاف زيف الكثير .. و فساد الكثير ..


كلنا الآن نقرأ هذا و نقول أن ما هو مكتوب في الأعلى صحيح ..
لأننا نثق في أني _ رعاني الله _ لا أكذب !!
أو على الأقل لا أقصد الكذب ..

سلامٌ عليكم ..،

هناك 5 تعليقات:

  1. عبدالله الحضري9 أبريل 2009 1:21 ص

    ونحن نثق أنك إنسان مبدع ورائع

    ردحذف
  2. بو يوسف ..

    الله لا يهينك ..

    وحياك الله معقباً ..،

    ردحذف
  3. أعجبني جدا

    راح أكمل قراءة باقي المقالات في الإجازة إن شاءاالله

    أسلوبك يذكرني بكاتب سوداني في جريدة اليوم رايح اسمه عن بالي بس اسلوبه روعة

    إلى الأمااااااااام

    ردحذف
  4. مرحباً بك يا دكتورة ..
    أسعدني تواجدك و إعجابك بالمقال ..

    أعتقد أنك تقصدين الكاتب جعفر عباس ( أبو الجعافر ) ..

    أسعدني جداً أن سخريتي وصلت لك كما أريدها ..

    سأكون ممتناً لتواجدك و تعليقاتك بعد الاختبارات ..
    موفقة ..،

    ردحذف
  5. وأنا أثق إنك إنسان من النادر ان نجد مثل شخصك (:

    ردحذف

إضافة تعليق ...