الجمعة، 22 أبريل 2011

يوميات دافور : فوبيا ( أوّل مرة ) ! [3]

رغم أن السنوات الثلاث الأولى من كلية الطب مليئة بالمواد و الاختبارات .. و الهم و الغم ..
و مليئة في ذات الوقت بالأحداث و المواقف ..
إلا أن طالب الطب منّا لا يشعر بالخوف و القلق _ حتى من أصغر الأشياء _ إلا حين يدخل المستشفى .. و يرى العجبَ العجاب !



][ فوبيا المستشفى ][

مؤخرًا .. دخلنا للمرة الأولى إلى المستشفى بصفتنا ( طلاب طب ) لا مرضى !
المستشفى عادةً تكون له رائحة مميزة .. تذكرنا دومًا بالمرض و القلق و الخوف .. إلا أننا هذه المرة لم نشم هذه الرائحة ..

دخلنا المستشفى مرتدين اللباس الموحد لطلبة كلية الطب ، فوقه معطفًا أبيضًا و سماعةً وضعناها باهتمامٍ بالغٍ على كتوفنا لتدل على أننا طلاب طب !

دخلنا المستشفى هذه المرة من دون آلامٍ تمنعنا من فحص المكان و التدقيق فيه باهتمام كما فعلنا هذه المرة .. 
فقد تفحصنا بعيوننا كل الجدران ، و الممرات و الأبواب و الموظفين !

كنا نشعرُ أن عيون الجميع في بهو المستشفى تراقبنا / تلاحقنا .. 
وكنا نظنُ أنهم الآن يتكلمون عنا .. و كنا نتخيلُ حديثهم وكأننا نسمعه " هذول طلاب الطب .. شوف شكثرهم .. الله يوفقهم " !

هذا المستشفى بالذات لم أدخله منذُ أن كنتُ صغيرًا .. حين كان أبي يصطحبني لزيارة جدتي المريضة .. و التي لا زالت مريضة !
كل ما أذكره عن هذا المستشفى أنه كبيرٌ جدًا .. و أنني يومها خِفتُ من الضياع فيه عندما منعني رجلُ الأمن من الدخول حين صرخ : " ممنوع دخول الأطفال " !



لكننا اليوم دخلنا إلى أقسام التنويم بالمستشفى .. و في غير أوقات الزيارة .. و على مرأى و مسمعٍ من رجلِ الأمن !

كان شعورًا طفوليًا / عبثيًا بالانتصار أخيرًا !

دخلنا المصعد الكبير .. و تزاحمنا بداخله .. لم نكبس أيَ زر !
عيوننا كانت تحاور بعضها : " أي دور ؟ " !!
و بدأنا نخمن : " يمكن الدور الثاني ، لا يارجال .. أتوقع الثالث ، ياخي لا توهقنا ، خلونا نسأل " !

و بعد عددٍ من الاتصالات علمنا أن لقاءنا سيكون في الطابق الثالث .. تحديدًا في قسم الجراحة .. و بالتحديد في قسم الرجال !

الممراتُ ضيقة .. جدرانها مكسية بـ ( بلاطٍ ) أزرقٍ كئيب ..
في مستوى اليد و على طول الممرات هنالك خطٌ طويلٌ من البلاستيك ليتمسك به المرضى العاجزون عن المشي فرادى !
الأنوارُ خافتةٌ لدرجة الاكتئاب .. أنينُ بعض المرضى كان كافيًا لزيادة توترنا و خوفنا من المجهول الذي نسير إليه بأقدامنا !


لمحنا بعض الأصحاب في آخر الممر .. فكدنا نحضنهم من الفرحة ..
الخوفُ يكونُ أقلّ دائمًا حين يتشاركه الجميع ..!
بدأنا نسألُ بعضنا : " وش نسوي ؟ " !
لكن أحدًا منا لم يكن يملكُ الجواب .. فتشاركنا الحيرة .. و انتظار الدكتور المشرف !

بعد انتظارٍ طويلٍ جدًا امتد للساعة و النصف .. جاء الدكتور معلنًا أن " انتشروا " !

طلبَ من كل ثلاثة منّا أن يتوجهوا إلى أحد المرضى لأخذِ التاريخ المرضي الكامل منه ، و الذي نطلق عليه في الطب ( Full History ) ..
قال لنا هذه التعليمات .. و أدارَ ظهرهُ لنا .. فبدأنا بالحيرةِ من جديد !

اكتشفنا أننا نملكُ التصريح للاطلاع على كل السجلات الطبية .. و على لوحة الحالات المنومة بالقسم و اختيار أحدها ..

و أنه باستطاعتنا أن نصدرَ بعض الأوامرِ لطاقم التمريض ليحضروا لنا بعض الأجهزة التي نحتاج !

تفاءلنا كثيرًا بذلك .. و بدأنا نألفُ المكان !

الحالات الثلاث الأولى كانت ممتعةً للغاية ..
تدخل على المريض .. تسلم و تعرف بنفسك .. ثم تبدأ باستجوابه عن كل التفاصيل التي درسناها !

و هكذا هي كل الحالات .. ممتعة و تشعرُ فيها بـالرضا التام عن نفسك ..

لكن الحال لا يبقى على حاله .. فكل الارتياح و الاستمتاع ينقلبُ إلى خوفٍ و قلقٍ و توتر حين يأتي الدكتور ليناقش حالةً واحدةً معنا على المريض مباشرةً !

حينها .. تبدأُ مسرحيةُ التهزيء المتواصل من قبل الدكتور للطالب الذي يقدم الحالة ..  على مرأى و مسمعٍ من المريض الذي كنا نسأله و نفحصه بكل ثقة قبل قليل !


و على الرغمِ من أننا ألفنا ( التهزيء ) الآن .. إلا أننا لازلنا نشعرُ بالخوف و القلق قبل تقديم أي حالةٍ أمام الدكتور ..!

سأحكي لكم لاحقًا بعض المواقفِ التي حصلت لنا مع المرضى ..

ألقاكم ..،

هناك 31 تعليقًا:

  1. الله يوفقكم و يعدي هالسنه على خيرر ان شاء الله

    من جد ما اتخيل نفسي مكانكم و انتو تراجعون حالة المريض مع الدكتور المشرف

    الله يكون في عونكم

    ردحذف
  2. ههههه فالبدايه كلام مشجع وحمسني لدخول الكينيكآل ،~

    ~ لكن في النهاية !! أظن انني افضل الاستمتاع بمرحلتي الحاليه قبل الحصول على (تهزيء) ~

    شكرررآ لإمتآعنآ ،~

    متآبعه بإستمرار ~ وبلاتوقف ~،

    بالتوفيق د.عبدالله ،

    ZabArJaD~

    ردحذف
  3. Abdulaziz J Quwaidhi22 أبريل 2011 9:35 م

    Super like !

    ردحذف
  4. واخيرا مدونتك فُعِلت لما هي له ! << شرايك بالجملة !

    مشكلتنا انو ابتدينا جراحه ,, و في كلية طب جامعة الملك فيصل بالاحساء ! يعني ل ق ط !

    احسن مافي دوام الكلية السحبات بالمزاااج ,, نسحب و نروح نفطر كبده ,, نسحب و نحوس بالسياره ,, نسحب من المحاضره و نجلس على النت في المكتبة !

    بس الكلينيكال ,, مافيها سحبه ,, تتوهق لو تسحب !

    اياام بس يا عبيد و بنصير

    متعوووووودة ............ << أكمل *_^

    ردحذف
  5. موفق دكتور.
    الله يعدي هالثلاث الأسابيع الباقيه على خير .
    دائماً لك أسلوب مميز يخليني أكمل قراءه للنهااايه مع اني ما أحب القراءه وماعندي طولة بال اني أقرأ مواضيع :)

    الله يعدي هالثلاث الأسابيع الباقيه على خير .

    متابعه لك وبانتظار المزيد

    DR.Sukainah

    ردحذف
  6. بصراحة *_*
    خفت من دخول المستشفى الان !!
    من سالفة الوقوف وروحة الهيبة ..
    ليش مايهزوا برى في الغرفة لازم لازم قدام المريض ..
    تطيح هيبتنا يا ناس ..
    فرضا جانا هذلا المريض نفسه بعد 10 سنين ..
    وتعرف علينا ..
    قسما بالله بيشرد هههههههههه ..
    تحياتي ..
    zhrah Al-Turaifi

    ردحذف
  7. الشيء الوحيد اللي مادخل مزاجي هو تهزيءالدكتور لكم وقت مناقشة الحالة :/ !
    استمتعت جداً بالقراءة .. ومتشوقة لـِ ( مواقفكم التي تحصل مع المرضى ) =)

    دُمت بحفظ الرحمن ,,

    ردحذف
  8. موفق دكتور
    اسلوب رااااااااااائع جدا بالطرح
    لولا اني كلينكال ولا كان تشوقت معااهم ^^
    الى الاما سر

    ردحذف
  9. بإنتظار المواقف!
    متحمسة بقووة!!

    ردحذف
  10. كتابتك ماشالله جداا معبره ^_^

    ردحذف
  11. أول مرة !!

    دآئما هناك أول مرة .. أليس ذلك ما قلت ^^


    أحلى عباره > لكننا اليوم دخلنا إلى أقسام التنويم بالمستشفى .. و في غير أوقات الزيارة .. و على مرأى و مسمعٍ من رجلِ الأمن !


    كان شعورًا طفوليًا / عبثيًا بالانتصار أخيرًا !

    هههههههههه ..



    نعم .. لك أسلوب يجعل القاريء يستمتع الى النهاية !!

    الأحداث القادمة ستكون مشوقه أكثر بالتاكيد ^^

    تحياتي ..
    Optimistic girl

    ردحذف
  12. سـردك رآئع وممتع

    ولإتقآنك فن التشويق روعــة أخرى^^

    وفقكم الله ,

    ردحذف
  13. السلام عليكم
    اول شغله: الله يشفي الجدّه ويطول بعمرها انشاء الله
    ثانيا :اعترف اني دخلت جو الرعب اللي في المقاله ><"
    ثالثًا اكو شغله غريبه في ناس لما تدخل الكلينيكال تعشق التخصص وتعتبر البري كلينيكال سنوات ممله
    وفي ناس تحس بالرهبه والخوف وممكن يوصل معها للكره لسنوات الكلينيكال
    انا مدري على اي اساس هالشعور
    الله المعين وموفقين

    ردحذف
  14. هههههههههه جميل

    ردحذف
  15. الأخ الكريم/ المعقب الأول ..

    ربما يجدها البعض صعبة .. لكنها حتمية لطلاب الطب ..

    دعواتكم لنا بالتوفيق ..
    و كل شي يتسهل إن شاء الله =)

    شاكر لك وجودك في المقدمة =)

    ردحذف
  16. ZabArJaD~

    أهلًا بك يا دكتورة ..
    تعليقاتك أصحبحت شيئًا أساسيًا في اليوميات ..
    و لذلك أصبحتِ مجبرةً على التعليق الآن ههههههههه

    ستدخلين المستشفى بعد القليل من الزمن .. و تكتشفين بنفسك حلاوته و مرارته ..

    كل شيء له إيجابيات و سلبيات ..
    و المستشفى له أشياء دميلة جدًا .. من أهمها شعورك بأنك طالب طب حقيقي تمارس الطب بالفعل على مرضى حقيقيين .. بدل حفظ المناهج و تفريغها في ورقة الاختبارات ..

    و من أهم السلبيات في المرحلة الاكلينيكية .. أنك الآن مضغوط لدرجة الانفجار ..
    عليك أن تتدرب ميدانيًا و أن تدرس نظريًا .. و تختبر في الاثنين .. و شروط النجاح (( تعجيزية )) !

    أهلًا بك دومًا =)

    ردحذف
  17. عبدالعزيز أخوي ..
    منوّر المدونة بتعليقك ..
    و أخيرًا انتهت فترة المتابعة بصمت ؟

    حياك الله =)

    ردحذف
  18. صديقي / علووش ..
    حياك حبيب قلبي ..

    و قبل كل شي حاول تترك عنك التفلسف في اللغة عشان ما تصير مذابح ههههههههه

    أيام البريكلينيكال بالنسبة لي مملة ياخوك ..
    خصوصًا أني من النوع اللي مايسحب كثير ..
    الكبدة إدمان و اشتقت لها و الله ..
    و لعلنا نعود لها قريبًا =)

    منوّرني يا غالي ..،

    ردحذف
  19. DR.Sukainah

    أهلًا بك أختي ..
    سعيد جدًا بتواجدك و الله ..

    و سعيد جدًا بأن أسلوبي شدّك و كسب قراءتك للنهاية ..

    أنا أصاب أحيانًا بمثل حالتك .. فلا أقوى على إكمال المقالات أو المواضيع المملة ..
    و لذلك أحاول جاهدًا أن أشدّ القارئ في كتاباتي ..

    تعليقك هذا من أجمل تعليقات المدونة ..
    و تواجدك أسعدني للغاية ..

    حياك الله ..
    و الله يوفقنا و يوفقكم في الأسابيع الـ( 9 ) القادمة =)

    ردحذف
  20. zhrah Al-Turaifi

    يمكن أنتوا حالكم أخف شوي عشانكم بنات و الأغلب منقبات ..
    يعني المرضى ماراح يعرفونكم بعدين ..
    لكن أحنا المساكين اللي نتشرشح قدام المرضى و أحيانًا يضحكوا علينا ..
    بس مالنا ألا الصبر =)

    وحتى ماتتحطمي كثير ..
    في كاتره كثار ما يهزأوا و يعاملونا بطيبة قلب و يفهمونا من قلب و رب ..
    الله يكثرهم و يخليهم =)

    حياك الله دكتورة ..،

    ردحذف
  21. пooпч

    يمكن تصور الموضوع لغير طلبة الطب صعب شوي ..
    خصوصًا أنهم يعطون طلاب الطب قدرًا كبيرًا من الاحترام ..

    دعواتكم لنا بالتوفيق .. و ربي يسهلها ..

    أهلًا بك ..،

    ردحذف
  22. أخواني / أخواتي المعقبين الثلاثة التالين ..

    شكرًا جزيلًا لكم ..
    و سعيد جدًا بتواصلكم و متابعتكم ..

    تمنيت لو أنكم كتبتم أسمائكم أسفل التعليق حتى أعرفكم و أشكر لكم تواجدكم ..

    حياكم الله .. و لا عدمت تواصلكم ..،

    ردحذف
  23. Optimistic girl

    مرحبًا بك دكتورة ..
    تعليقك واحد من التعليقات التي أنتظرها دومًا ..

    و دائمًا ماتكوني في الموعد ولا تخيبي ظني بتعليقٍ جميل جدًا ..

    تعليق أنيق يدل على قراءة متمعنة لليومية ..

    و أسعدني جدًا أنكِ تحفظين بعض الجمل التي أكتبها =)

    حياك الله ..
    و لا تحرمينا تواجدك في اليوميات القادمة =)

    ردحذف
  24. أخي المعقب التالي ..
    شكرًا لك بحجم الأرض ..

    أسعدني تواجدك و إعجابك ..

    لك الف تحية ..،

    ردحذف
  25. أخي / أختي المعقب التالي ..

    الله يسلمك و يبقيك شكرًا على الدعوة ..

    -------------------------------

    دخولك لجو اليومية يدل على تفاعلك مع المكتوب بشكل واعٍ جدًا ..
    و هذا يسعدني كثيرًا ..

    -------------------------------

    ربما من الصعب أن أحكم حاليًا على الكلينيكال ..
    لكني لا أخفيك سرًا أني من محبي العمل الاكلينيكي .. و ممارسة الطب وجهًأ لوجه مع المرضى ..

    كتابتي عن الرهبة و الخوف ماهو إلا توثيق لشعورنا في فترات معينة ..

    و ستجدني أكتب لاحقًا يوميات عن مواقف طريفة و ممتعة و مشوقة ..

    شخصيًا أعتبر السنوات قبل السريرية مملة بالفعل ..
    فهي بحاجة لبطاقة ذاكرة إلكترونية أكثر من حاجتها لطبيب / إنسان / مفكّر / مبدع ..

    السنوات السريرية فيها مجال كبير للابداع ..
    و أتمنى أن يوفقنا الله لتخطيها بنجاح و استمتاع ..

    حياك الله ..
    و أسعدني تعليقك =)

    ردحذف
  26. صاحبة التعليق..
    (بإنتظار المواقف!..متحمسة بقووة!!)
    تقدر تسميني نقطة تعجب!

    ردحذف
  27. عبدالله

    احييك على هالاسلوب المميز ذكرتني باول لحظة دخلت فيها المستشفى

    كانت لحظة رعب وخوف تذكرني بلحظة دخولي بسنة اولى ابتدائي للمدسة ... احس ماعرف شي مادل شي اخاف من كل شي ....

    هههه اما المضحك في ذاك اليوم انه يجيك الدكتور يقول يلا اخذو هيستوري ونشد حيلنا دقيقتين واحنا مخلصين الهيستوري ويعصب علينا ويرجعنا<<< 3 مرات رجعنا


    شعور اول يوم غير طبيعي


    موفق عزيزي في عالم الكلينكل ^^


    يمكن من سوء حظكم دخلتوا جراحة ^^

    لانه المدسن تتعلم فيه اخذ الهيستوري صح في الجراحة محد يفرق بينك وبين طالب سادسة !!

    ا

    ردحذف
  28. دخلت آول يوم لمعرفة عنوآن آلمدونة آلجديدة
    يوم آخر لـ أقرأ محتوى هذه آلمدونة
    وآليوم لـ آترك بصمة اعجآب بمحتوآهآ!..

    أعآنكم آلله على هذه آلآيــآم!
    دعوآتي لك بآلتوفيق آلسرمدي..

    ردحذف
  29. سيد أحمد ..
    هلا بك .. منوّرني ..

    و الله ياخوك احنا دفعتنا على مايبدو دفعة دوافير ..
    مادخلنا المستشفى ألا قارين عن الهيستوري لين قلنا بس ..
    عشان كذا أخذنا هيستوري كويس أول يوم .. يمشي حاله يعني =)

    أما بدايتنا مع الجراحة فهي بداية الحظ السيء ..

    الله يستر و نعدي هالمادة على خير ..

    شكرًا لتواجدك دكتور ..
    =)

    ردحذف
  30. LoOovely Doctor

    أهلًا بك دكتورة في الأيام الثلاثة ..

    أسعدني تواجدك و إعجابك ..

    وفقنا الله و إياكم ..

    دعواتك ..،

    =)

    ردحذف

إضافة تعليق ...